منتديات أحلى السلوات
اهلا اهلا اهلا زوارنا الكرام ssaaxcf
مرحبا بكم في منتداكم وبيتكم الثاني zzaswqer
نتشرف بتسجيلكم معناvvgtfryujk vvgtfryujk vvgtfryujk
أخوانكم ادارة المنتدى mil

منتديات أحلى السلوات


 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرحب بكم جميعا واهلا وسهلا بالاعضاء الجدد نتمنى لكم طيب الاقامه
نرحب بالاخت العزيزة (لمياء ) من دولة مصر ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معنا اختي الغالية ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز (ابو مصطفى) من العراق ونتمنى له اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بتواجدك معنا ادارة المنتدى
نرحب بالاخت الغالية ( ابتسام) من العراق ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( الدمعة الحزين ) من السعودية ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معنا ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة (طیبه) من ايران ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معنا ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز (شيخ الوادي ) من العراق ونتمنى له طيب الاقامة معنا ... سعداء بتواجدك معنا ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة (نور كربلاء) من السعودية  ونتمنى لها اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك  يا غالية          ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( وديان) من فلسطين المحتلة ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... نور المنتدى بيك ياغالية ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز ( الخيانة صعبة) من مصر ونتمنى له اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك ياغالي ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة  (رحيق الورد) من دولة العراق ونتمنى لها اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك ياغالية          ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة (منة الله على) من دولة مصر ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معنا ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز ( علاء المياحي ) من العراق ونتمنى له اقامة طيبة معنا ... المنتدى نور بوجودك ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( هدوره العراقيه) من العراق ونتمنى لها اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك يا غالية ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( ساره رضا) من دولة مصر ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معنا ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( حبي لاهل البيت لا ينتهي ) من العراق ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معنا ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز ( أبو وسام ) من دولة العراق ونتمنى له اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك يا غالي ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( هند السعيد) من مصر ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... نور المنتدى بيك ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز ( احمد طه) من مصر ونتمنى له اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة (عاشقه الليل )من الامارات العربية ونتمنى لها اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك ادارة المنتدى

شاطر | 
 

 سيرة حياة أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
ليليان
 
 
avatar


رقم العضوية : 93
العمر : 26
انثى
عدد المساهمات : 627
الدولة : لبنان
المهنة : 4
مزاجي : منقهره
لـــبــيــك يا حـــســيـن
صورة mms : قدمت النحر فداء ياحسين

مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام   الإثنين 15 أغسطس 2011 - 15:06

شعر الإمام علي (عليه السلام)

======================


من الشعر المنسوب إليه (عليه السلام) قوله :

إن الذين بنوا فطال بناؤهم **** واستمتعوا بالمال والأولاد

جرت الرياح على محل ديارهم ** فكأنهم كانوا على ميعاد
ومنه قوله (عليه السلام) :

أبني إن من الرجال بهيمة ** في صورة الرجل السميع المبصر

فطن بكل رزية في ماله ** وإذا أصيب بدينه لم يشعر
ومنه قوله (عليه السلام):

أأنعم عيشا بعد ما شاب عارضي ** طلايع شيب ليس يغني خضابها

أيا بومة قد عششت فوق هامتي ** على الرغم مني حين طار غرابها

رأيت خراب العمر مني فزرتني ** ومأواك في كل الديار خرابها

إذا اصفر لون المرء وابيض رأسه ** تنغص من أيامه مستطابها

فدع عنك فضلات الأمور فإنها ** حرام على نفس التقي ارتكابها

وما هي إلا جيفة مستحيلة ** عليها كلاب همهن اجتذابها

فان تجتنبها كنت سلما لأهلها ** وإن تجتذبها نازعتك كلابها

فطوبى لنفس أوطت قعر دارها ** مغلقة الأبواب مرخي حجابها
ومنه قوله (عليه السلام):

أعاذلتي على اتعاب نفسي ** ورعيي في السرى روض الشهاد

إذا شام الفتى برق المعالي ** فأهون فائت طيب الرقاد
ومنه قوله (عليه السلام):

حلاوة دنياك مسمومة ** فما تأكل الشهد إلا بسم

فكن موسرا شئت أو معسرا ** فبما تقطع الدهر إلا بهم

إذا تم أمر بدى نقصه ** توقع زوالا إذا قيل تم
ومنه قوله (عليه السلام):

إذا النائبات بلغن المدى ** وكادت لهن تذوب المهج

وحل البلاء وقل العزاء ** فعند التناهي يكون الفرج
ومنه قوله (عليه السلام):

كد كد العبد إن أحببت ** أن تصبح حرا

واقطع الآمال عن ما ** لبني آدم طرا

لا تقل ذا مكسب يزري ** فقصد الناس أزرى

أنت ما استغنيت عن غيرك ** أعلى الناس قدرا
ومنه قوله (عليه السلام):

بمثل ذو اللب في نفسه ** مصائبه قبل أن تنزلا

فان نزلت بغتة لم ترعه ** لما كان في نفسه مثلا

رأى الأمر يفضي إلى آخر ** فصير آخره أولا

وذو الجهل يأمن أيامه ** وينسى مصارع من قد خلا

فان دهمته صروف الزمان ** ببعض مصائبه أعولا

ولو قدم الحزن في نفسه ** لعلمه الصبر عند البلا
ومنه قوله (عليه السلام):

هون الأمر تعش في راحة ** قل ما هونته إلا بهون

ليس أمر المرء سهلا كله ** إنما الأمر سهول وحزون

تطلب الراحة في دور العنا ** خاب من يطلب شيئا لا يكون
ومنه قوله (عليه السلام):

ألا لن تنال العلم إلا بستة ** سأنبيك عن مجموعها ببيان

ذكاء وحرص واصطبار وبلغة ** وارشاد أستاذ وطول زمان
ومنه قوله (عليه السلام):

فارق تجد عوضا عمن تفارقه ** وانصب فان لذيذ العيش في النصب

فالأسد لولا فراق الغاب ما اقتنصت ** والسهم لولا فراق القوس لم يصب
ومنه قوله (عليه السلام):

احمد ربي على خصال ** خص بها سادة الرجال

لزوم صبر وخلع كبر ** وصون عرض وبذل مال
ومنه قوله (عليه السلام):

فان تعط نفسك آمالها ** فعند مناها يحل الندم

فكم آمن عاش نعمة ** فما حس بالفقر حتى هجم

إذا كنت في نعمة فارعها ** فان المعاصي تزيل النعم

وداوم عليها يشكر الإله ** فإن الإله سريع النقم

إذا تم أمر بدا نقصه ** توقع زوالا إذا قيل تم
ومنه قوله (عليه السلام):

إذا ما المرء لم يحفظ ثلاثا ** فبعه ولو بكف من رماد

وفاء للصديق وبذل مال ** وكتمان السرائر في الفؤاد
ومنه قوله (عليه السلام):

صن النفس واحملها على ما يزينها ** تعش سالما والقول فيك جميل

وإن ضاق رزق اليوم فاصبر إلى غد ** عسى نكبات الدهر عنك تزول

وما أكثر الإخوان حين تعدهم ** ولكنهم في النائبات قليل
ومنه قوله (عليه السلام):

إذا عقد الفضاء عليك أمرا ** فليس يحله غير القضاء

فمالك قد أقمت بدار ذل ** وأرض الله واسعة الفضاء
ومنه قوله (عليه السلام):

وكن معدنا للحلم واصفح عن الأذى ** فإنك لاق ما علمت وسامع

وأحبب إذا أحببت حيا مقاربا ** فإنك لا تدري متى الحب راجع

وابغض إذا أبغضت بغضا مقاربا ** فإنك لا تدري متى البغض رافع
ومنه قوله (عليه السلام):

تغرب عن الأوطان في طلب العلى ** وسافر ففي الأسفار خمس فوائد

تفرج هم واكتساب معيشة ** وعلم وآداب وصحبة ماجد

وإن قيل في الأسفار ذل ومحنة ** وقطع الفيافي واكتساب الشدائد

فموت الفتى خير له من قيامه ** بدار هوان بين واش وحاسد
ومنه قوله (عليه السلام):

شيئان لو بكت الدماء عليهما ** عيناي حتى تؤذنا بذهاب

لم تبلغ المعشار من حقيهما ** فقد الشباب وفرقة الأحباب
ومنه قوله (عليه السلام):

اغتنم ركعتين زلفى إلى الله ** إذا كنت فارغا مستريحا

وإذا ما هممت باللغو في الباطل ** فاجعل مكانه تسبيحا
ومنه قوله (عليه السلام):

غر جهولا أمله ** يموت من جاء أجله

ومن دنى من حتفه ** لم تف عنه حيله

وما بقاء آخر ** قد غاب عنه أوله

والمرء لا يصحبه ** في القبر إلا عمله
ومنه قوله (عليه السلام ):

إني رأيت وفي الأيام تجربة ** للصبر عاقبة محمودة الأثر

لا تضجرن ولا يدخلك معجزة ** فالنجع يهلك بين العجز والضجر
ومنه قوله (عليه السلام):

ولو إنا إذا متنا تركنا ** لكان الموت راحة كل حي

ولكنا إذا متنا بعثنا ** ونسأل بعد ذا عن كل شيء
ومنه قوله (عليه السلام):

صن السر عن كل مستخبر ** وحاذر فيما الحزم

إلا الحذر أسيرك سرك إن صفته ** وأنت أسير له إن ظهر
ومنه قوله (عليه السلام):

اقبل معاذير من يأتيك معتذرا ** إن بر عندك فيما قال أو فجرا

فقد أطاعك من أرضاك ظاهره ** وقد أجلك من يعصيك مستترا
ومنه قوله (عليه السلام):

النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ** أن السلامة فيها ترك ما فيها

لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ** إلا التي كان بعد الموت بانيها
ومنه قوله (عليه السلام):

دواؤك فيه وما تشعر ** وداؤك منك وما تبصر

وتحسب انك جرم صغير ** وفيك انطوى العالم الأكبر

وأنت الكتاب المبين الذي ** بأحرفه يظهر المضمر
ومنه قوله (عليه السلام):

إلى م تجر أذيال التصابي ** وعمرك قد نضى برد الشباب

بلال الشيب في فوديك نادى ** بأعلى الصوت حي على الذهاب

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ليليان
 
 
avatar


رقم العضوية : 93
العمر : 26
انثى
عدد المساهمات : 627
الدولة : لبنان
المهنة : 4
مزاجي : منقهره
لـــبــيــك يا حـــســيـن
صورة mms : قدمت النحر فداء ياحسين

مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام   الإثنين 15 أغسطس 2011 - 15:08

اغتيال الإمام علي (عليه السلام)
=====================



اغتيل الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) في فجر يوم التاسع عشر من شهر رمضان المبارك في مسجد الكوفة ، و خرَّ صريعاً في المحراب متشحطاً بدمه الطاهر قائلاً : ( فزتُ وربّ الكعبة ) لأنه الفائز الأكبر ، فقد فاز ( سلام الله عليه ) في الدنيا والآخرة و ذلك هو الفوز العظيم .

وأي فوز أعظم من أن يقضي الإنسان عمره في سبيل الله وفي سبيل الإسلام المحمدي ، وفي سبيل إرساء دعائم العدالة والمساواة في المجتمع ، والقضاء على الظلم والجور وانصاف المظلومين .

لقد كانت شهادته ( عليه السلام ) انتصاراً له ، وأي نصر أعظم من أن ينتصر الإنسان على أعداء الرسالة الإسلامية من القاسطين والمارقين والناكثين لأجل خلاص الأمة الإسلامية منهم ليكون الدين كله لله عزّ وجل .

فإن اغتيال الإمام علي ( عليه السلام ) هو المجسد الحقيقي للإسلام الأصيل ، والمطبِّق لجميع أحكامه وقوانينه ، والمنفِّذ لجميع تشريعاته .

فقد كان اغتيالاً للإسلام الذي بناه بجهده وجهاده وكيانه ودمه ، واغتيالاً للأمة حيث فقدت خليفة وقائداً إسلامياً فذّاً ، وقمة شامخة في العلم والفضل والجهاد ، وكان جبلاً راسخاً من الثبات والاستقامة والشجاعة والبطولة ، وعَلَماً من أعلام الدين وإماماً للمتقين .

إن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) وُلد في بيت الله واستشهد في بيت الله تعالى ليكون رمزاً ومثالاً للمتقين ، وإماما للساجدين والعابدين والزاهدين ، وسيداً من أسياد الجنة المبشرين .

وإن على المسلمين في العالم معرفة هذا الإمام العظيم ، والتمسك والالتزام بمنهجه السوي وسيرته العطرة ومبادئه القيمة .

وإننا نعاهدك يا أبا الحسن أن نسير على دربك ، ونقتدي بك ونجعلك قدوة لنا في أعمالنا وسلوكنا وتعاملنا مع أمتنا الإسلامية ، ومع أسرتنا ومجتمعنا وأخواننا المؤمنين ، وتعاملنا مع قوى الكفر والإلحاد ، فنكون حرباً لمن حاربت ، وسِلماً لمن سالمت .

اللهم اجعلنا من السائرين على خطى الإمام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) والذابين والمدافعين عن الإسلام ، والمهتمين بأمور المسلمين ، بحق محمد وآله الطيبين الطاهرين .





جرح الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام)
=======================





مقدّمة

بعد التحكيم الذي جرى في حرب صفّين تمرّدت فئة على الإمام علي(عليه السلام)، وسُمِّيت هذه الفئة بـ«الخوارج».

وأعطاهم الإمام(عليه السلام) الفرص الكثيرة ليعودوا إلى رشدهم، لكنّهم استمرّوا في غيِّهم، وقاموا بتشكيل قوّة عسكرية، وأعلنوا استباحتهم لدم الإمام علي(عليه السلام) ودماء المنتمين إلى عسكره، واستعدّوا لمنازلة جيش الإمام(عليه السلام)، فقاتلهم الإمام علي(عليه السلام) وقضى عليهم في معركة النهروان.

وكان جماعة من الخصوم ـ الذين يؤيِّدون الأفكار المنحرفة للخوارج ـ قد عقدوا اجتماعاً في مكّة المكرّمة، وتداولوا في أمرهم الذي انتهى إلى أوخم العواقب، فخرجوا بقرارات كان أخطرها اغتيال الإمام علي(عليه السلام).
قاتله(عليه السلام)

عبد الرحمن بن ملجم المرادي.
تاريخ جرحه(عليه السلام) ووقته ومكانه

19 شهر رمضان 40ﻫ، وقت صلاة نافلة الفجر، محراب مسجد الكوفة.
رفقه بقاتله(عليه السلام)

أُدخل ابن ملجم على الإمام علي(عليه السلام) وهو مكتوف، فقال الإمام(عليه السلام): «أي عدوّ الله، ألم أحسن إليك»؟ قال: بلى.

فقال(عليه السلام): «فما حملك على هذا»؟ قال ابن ملجم: شحذته أربعين صباحاً ـ يقصد بذلك سيفه ـ وسألت الله أن يقتل به شرّ خلقه.

فقال(عليه السلام): «لا أراك إلّا مقتولاً به، ولا أراك إلّا من شرِّ خلق الله»(1).

ثمّ قال(عليه السلام): «النفس بالنفس، إن هلكت فاقتلوه كما قتلني، وإن بقيت رأيت فيه رأيي، يا بني عبد المطّلب، لا ألفينّكم تخوضون دماء المسلمين، تقولون: قُتل أمير المؤمنين، ألا لا يُقتلنّ إلّا قاتلي.

اُنظر يا حسن، إذا أنا متّ من ضربتي هذه، فاضربه ضربة بضربة، ولا تمثّلنّ بالرجل، فإنِّي سمعت رسول الله(صلى الله عليه وآله) يقول: إيّاكم والمُثلة، ولو بالكلب العقور»(2).
إخباره عن رحيله(عليه السلام)

قال عمرو بن الحمق: دخلت على علي(عليه السلام) حين ضُرب الضربة بالكوفة، فقلت: ليس عليك بأس إنّما هو خدش، قال: «لعمري إنّي لمفارقكم»... وأُغمي عليه، فبكت أُمّ كلثوم، فلمّا أفاق قال(عليه السلام): «لا تؤذيني يا أُمّ كلثوم، فإنّك لو ترين ما أرى لم تبكي، إنّ الملائكة من السماوات السبع بعضهم خلف بعض، والنبيين يقولون لي: انطلق يا علي، فما أمامك خير لك ممّا أنت فيه»(3).
مدّة بقائه(عليه السلام) بعد جرحه

ثلاثة أيّام، وعهد خلالها بالإمامة إلى ابنه الإمام الحسن(عليه السلام)، وطوال تلك الأيّام الثلاثة كان(عليه السلام) يلهج بذكر الله والرضا بقضائه والتسليم لأمره.
وصيّته(عليه السلام)

كان(عليه السلام) يصدر الوصية تلو الوصية، داعياً لإقامة حدود الله عزّ وجلّ، مُحذِّراً من الهوى والتراجع عن حمل الرسالة الإسلامية.

ومن وصيّته(عليه السلام) التي خاطب بها الحسن والحسين(عليهما السلام) وأهل بيته وأجيال الأُمّة الإسلامية في المستقبل: «أوصيكما بتقوى الله، وألاّ تبغيا الدنيا وإن بغتكما، ولا تأسفا على شيء منها زُوي عنكما، وقولا بالحقّ، واعملا للأجر، كونا للظالم خَصماً، وللمظلوم عوناً.

أوصيكما وجميع ولدي وأهلي ومَن بلغه كتابي، بتقوى الله، ونَظم أمركم، وصلاح ذات بينكم، فإنّي سمعت جدّكما(صلى الله عليه وآله) يقول: صلاح ذات البين أفضل من عامّة الصلاة والصيام.

الله الله في الأيتام، فلا تُغبّوا أفواههم، ولا يضيعوا بحضرتكم.

الله الله في جيرانكم، فإنّهم وصية نبيّكم، ما زال يوصي بهم حتّى ظننّا أنّه سيورثهم.

الله الله في القرآن لا يسبقكم بالعمل به غيركم.

الله الله في الصلاة، فإنّها عمود دينكم.

الله الله في بيت ربّكم، لا تُخلّوه ما بقيتم، فإنّه إن تُرك لم تناظروا.

الله الله في الجهاد بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم في سبيل الله.

وعليكم بالتواصل والتباذل، وإيّاكم والتدابر والتقاطع، لا تتركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فيُولّى عليكم أشراركم، ثمّ تدعون فلا يستجاب لكم»(4).

ـــــــــــــــــــــــــ

1. تاريخ الطبري 4/111، الكامل في التاريخ 3/390.

2. الكامل في التاريخ 3/390.

3. الخرائج والجرائح 1/178.

4. شرح نهج البلاغة 17/6.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ليليان
 
 
avatar


رقم العضوية : 93
العمر : 26
انثى
عدد المساهمات : 627
الدولة : لبنان
المهنة : 4
مزاجي : منقهره
لـــبــيــك يا حـــســيـن
صورة mms : قدمت النحر فداء ياحسين

مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام   الإثنين 15 أغسطس 2011 - 15:09

شهادة الإمام علي بن أبي طالب(عليهما السلام)
==========================



اسمه ونسبه(عليه السلام)

الإمام علي بن أبي طالب بن عبد المطّلب(عليهم السلام).
كنيته(عليه السلام)

أبو الحسن، أبو الحسين، أبو السبطين، أبو الريحانتين، أبو تراب... والأُولى أشهرها.
ألقابه(عليه السلام)

أمير المؤمنين، إمام المتّقين، سيّد الأوصياء، سيّد المسلمين، سيّد العرب، حيدر، المرتضى، يَعسُوب الدين، الأَنزع البَطين، قائد الغُرِّ المُحَجّلين، أَسد الله وأسد رسوله... وأشهرها أمير المؤمنين.
تاريخ ولادته(عليه السلام) ومكانها

الجمعة 13 رجب، قبل البعثة النبوية بعشر سنين، وبعد عام الفيل بثلاثين سنة، بيت الله الحرام (الكعبة)، مكّة المكرّمة.
أُمّه(عليه السلام) وزوجته

أُمّه السيّدة فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف، وزوجته السيّدة فاطمة بنت رسول الله(صلى الله عليه وآله).
مدّة عمره(عليه السلام) وإمامته وحكومته

عمره 63 سنة، وإمامته 30 سنة، وحكومته 3 سنوات.
حكّام عصره(عليه السلام) في سني إمامته

أبو بكر، عمر بن الخطّاب، عثمان بن عفّان.
حروبه(عليه السلام)

اشترك(عليه السلام) في حروب رسول الله(صلى الله عليه وآله) جميعاً، عدا غزوة تبوك، حيث أمره الرسول(صلى الله عليه وآله) بالبقاء في المدينة المنوّرة، وذلك لإدارة شؤونها.

أمّا الحروب التي قادها بنفسه في زمن خلافته(عليه السلام) فهي: الجمل، صفّين، النهروان.
تاريخ شهادته(عليه السلام) ومكانها

21 رمضان 40ﻫ، الكوفة، العراق.
سبب شهادته(عليه السلام)

ضربه الملعون عبد الرحمن بن ملجم المرادي بالسيف على أُمّ رأسه(عليه السلام) في حال سجوده في المحراب بمسجد الكوفة.
مكان دفنه(عليه السلام)

النجف الأشرف، منطقة الغري.
من أقوال الشعراء في شهادته(عليه السلام)

1ـ قال الشاعر أبو الأسود الدؤلي(رحمه الله):

أَلا يا عينُ ويحكِ فاسعدينا ** أَلا فابكي أميرَ المؤمنينا

رُزِئْنا خيرَ مَنْ رَكِبَ المَطايا ** وفارسَها وَمَنْ رَكِبَ السفينا

ومَنْ لبسَ النعالَ ومَنْ حَذاها ** ومَنْ قرَأ المثاني والمئينا

فكلُّ مَناقبِ الخيْراتِ فِيهِ ** وحُبُّ رَسولِ ربِّ العالمينا

وكنّا قبْلَ مقتلِهِ بِخَيْرٍ ** نَرى مولى رَسولِ اللهِ فِينا(1).

2ـ قال الشاعر السيّد محمّد جمال الهاشمي(قدس سره):

رزء له الإسلام ضجّ وحادث ** من وقعه قلب الهدى يتصدّع

الله أكبر أي جرم ذكره ** يدمي القلوب فتستهلّ الأدمع

يا ليلة القدر اذهبي مفجوعة ** فلقد قضى فيك الإمام الأنزع(2).

3ـ قال الشاعر الشيخ عبد الحسين شكر(قدس سره):

عرا المكارم خطب شيب بالكدر ** لم يبق من بعده للمجد من أثر

رزء له العروة الوثقى قد انفصمت ** والشمس قد كوّرت تبكي على القمر

لله من فادح أبكى الهدى بدم ** مذ حلّ بالدين كسر غير منجبر

لله يوم له أغرت قطام به ** أشقى مراد فكانت عبرة العبر

شقّ المفارق من قرم بضربته ** قد شقّ فرق الهدى والمجد والخطر(3).
ما قيل في حقّه(عليه السلام)

1ـ عن بعض الفضلاء وقد سُئل عن فضائله(عليه السلام) فقال: «ما أقول في شخصٍ أخفى أعداؤه فضائله حسداً، وأخفى أولياؤه فضائله خوفاً وحذراً، وظهر فيما بين هذين ما طبقت الشرق والغرب»(4).

2ـ عن هارون الحضرمي قال: «سمعت أحمد بن حنبل يقول: ما جاء لأحدٍ من أصحاب رسول الله(صلى الله عليه وآله) من الفضائل ما جاء لعلي بن أبي طالب(عليه السلام)»(5).

3ـ قال محمّد بن إسحاق الواقدي: «إنّ علياً كان من معجزات النبي(صلى الله عليه وآله)، كالعصا لموسى(عليه السلام)، وإحياء الموتى لعيسى(عليه السلام)»(6).

4ـ قال الدكتور طه حسين: «كان الفرق بين علي(عليه السلام) ومعاوية عظيماً في السيرة والسياسة، فقد كان علي مؤمناً بالخلافة ويرى أنّ من الحقّ عليه أن يقيم العدل بأوسع معانيه بين الناس، أمّا معاوية فإنّه لا يجد في ذلك بأساً ولا جناحاً، فكان الطامعون يجدون عنده ما يريدون، وكان الزاهدون يجدون عند علي ما يحبّون»(7).

5ـ قال خليل بن أحمد الفراهيدي صاحب علم العروض: «احتياج الكلّ إليه واستغناؤه عن الكلّ دليل على أنّه إمام الكلّ»(Cool.

6ـ قال الدكتور السعادة: «قد أجمع المؤرّخون وكتب السير على أنّ علي بن أبي طالب(عليه السلام) كان ممتازاً بمميّزات كبرى لم تجتمع لغيره، هو أُمّة في رجل»(9).

7ـ قال ابن أبي الحديد: «اُنظر إلى الفصاحة كيف تعطي هذا الرجل قيادها، وتملّكه زمامها، فسبحان الله من منح هذا الرجل هذه المزايا النفيسة والخصائص الشريفة، أن يكون غلام من أبناء عرب مكّة لم يخالط الحكماء، وخرج أعرف بالحكمة من‏ أفلاطون وأرسطو، ولم يعاشر أرباب الحكم الخلقية، وخرج أعرف بهذا الباب من سقراط، ولم يرب بين الشجعان، لأنّ أهل مكّة كانوا ذوي تجارة، وخرج أشجع من كلّ بشرٍ مشى على الأرض»(10).

8ـ قال الفخر الرازي: «ومن اتّخذ علياً إماماً لدينه فقد استمسك بالعروة الوثقى في دينه ونفسه»(11).

9ـ قال جبران خليل جبران: «إنّ علي بن أبي طالب(عليه السلام) كلام الله الناطق، وقلب الله الواعي، نسبته إلى من عداه من الأصحاب شبه المعقول إلى المحسوس، وذاته من شدّة الاقتراب ممسوس في ذات الله»(12).

ـــــــــــــــــ

1. أعيان الشيعة 7/403.

2. مستدركات أعيان الشيعة 2/291.

3. أعيان الشيعة 7/438.

4. مقدّمة المناقب للخوارزمي: 8.

5. فرائد السمطين1/79.

6. الفهرست: 111.

7. علي وبنوه: 59.

8. عبقرية الإمام: 138.

9. مقدّمة الإمام علي للدكتور السعادة.

10. شرح نهج البلاغة 16/146.

11. تفسير الفخر الرازي 1/207.

12. حاشية الشفاء: 566 ـ باب الخليفة والإمام.

بقلم : محمد أمين نجف

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي الحيدري
 
 
avatar


العمر : 44
ذكر
عدد المساهمات : 3
الدولة : العراق جديد
المهنة : 2
مزاجي : مبسوط
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام   الجمعة 24 أغسطس 2012 - 18:30

شكرا لهذا البحث الخاص بامير المؤمنين علي بن اب طالب عليه الصلاة والسلام ولكن هل فكرت الاخت الكاتبه بايجاد مكانة الامام علي في القران ونحن نعيش في هذا العالم والذي يسمى بالعالم الرقمي اذا كنت تبحثين عن ذللك فالامر عند من احب علي من الاعماق وستعرفين ان علي وال بيت النبوه في القران بالحساب الرقمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سيرة حياة أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليهما السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أحلى السلوات  :: المنتدى الاسلامي :: التاريخ الاسلامي-
انتقل الى:  
حقوق النشر
الساعة الأن بتوقيت (العراق)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتديات أحلى السلوات
 Powered by ahlaalsalawat ®ahlaalsalawat.montadarabi.com
حقوق الطبع والنشر©2012 - 2011